لقد نظّمت "مؤسسة مرض السيلياك" مؤتمرها السنوي في مدينة باسادينا في كاليفورنيا البارحة 30 نيسان (أبريل) واليوم 1 أيار (مايو). بايك فري يشارك في هذا المؤتمر للاطلاع على كل ما هو جديد في عالم السيلياك، بدءّا بإيجاد علاج، ووصولًا إلى أهمية فهم هذا المرض وكيفية التعامل والتعايش معه. المناقشات تداولت بين باحثين وأطباء وعلماء الجّينيات وأخصائيي تغذية وشركات أدوية وعلماء نفس. المواضيع كانت مشوّقة للغاية خاصة أن العلماء هم في طور إيجاد لقاح يعالج مرض السيلياك ولكن هذه الأبحاث لا تزال في بداياتها وهي تحتاج وقت وتمويل للوصول إلى اللقاح الشافي. لذلك حتّى يومنا هذا لا يوجد علاج لمرض السيلياك، فالعلاج الوحيد هو "الالتزام الجدّي بحمية خالية من الغلوتين".
الملفت في هذه المواضيع هو مناقشة تأثير مرض السيلياك السلبي على نفسية المريض وكيفية التعامل مع هذا النوع من القلق خاصة عند الأطفال. (سوف نتناول هذا الموضوع بشكل مفصّل في مقالات لاحقة).
 كذلك المعرض هو غنيّ جدًّا بمنتجات خالية من الغلوتين, فالمشاركون هم أكثر من مئة منتج لمأكولات ومستحضرات خالية نهائيًّا من الغلوتين. المعرض يسلّط الضوء على أهميّة المثابرة في إيجاد منتجات بديلة لمريض السيلياك، ومساعدته في متابعة حياة طبيعية. 
لقد جعلني هذا المؤتمر أكثر مثابرة وعزيمة في متابعة كل ما هو جديد في عالم الأبحاث والمنتجات لمرض السيلياك. لا داعي لأن يعاني مريض السيلياك بصمت ولا داعي بعد اليوم للاستخفاف بأهميّة هذا المرض وتأثيراته السّلبية على صحّة المريض.