الكينوا هي نوع من البذور التي تنمو في أميركا الجنوبية وهي تُعتبر من عائلة السبانخ والشمندر. إنها نبتة قديمة/جديدة. فالكينوا كانت تُزرع وتُأكل منذ أكثر من 3000 سنة ولكنها أصبحت معروفة في مطبخنا الحديث منذ بضع سنوات فقط. لها فوائد غذائية كثيرة أهمها أنها غنية بالمعادن مثل المنغنيز، الفوسفور، المغنيزيوم، والزنك. كما أنها غنية بالبروتينات والعناصر المضاضة للالتهابات وهذا أمر ضروري للذين يعانون من مرض السيلياك. طبق اليوم هو طبق نباتي مكسيكي يحتوي على الذرة والفاصوليا السوداء والكزبرة الخضراء. كما أنه غني بالفيتامينات. هذاطبق لذيذ جدًا خاصةً عندما يُقدم باردًا مع شرحات من الحامض أو اللايم.

المكونات

- كوبان من الكينوا البيضاء أو السوداء
- بصلة كبيرة مفرومة فرمًا ناعمًا
- ¼ كوب كزبرة خضراء مفرومة
- ملعقتان كبيرتان زيت زيتون
- ملعقتان كبيرتان زيت نباتي (أنا أستخدم الكانولا)
- علبة فاصولياء سوداء
- علبة صغيرة ذرة (أو 250 غرام ذرة مثلجة)
- ملعقة صغيرة ملح
- بهار اسود مطحون طازج
- 4 أكواب ماء للكينوا البيضاء (أو 6 أكواب للكينوا السوداء)
- شرحات حامض أو لايم للتقديم

طريقة التحضير

  1. ضعي الزيوت في قدر على النار.
  2. أضيفي البصل ونصف ملعقة صغيرة ملح.
  3. قلي البصل جيدًا حتى يذبل وينضج.
  4. أضيفي نصف كمية الكزبرة المفرومة وحركي جيدًا.
  5. أضيفي الكينوا وبقية الملح والبهار.
  6. أضيفي الماء وحركي جيدًا.
  7. عندما تبدأ بالغليان، خففي النار وغطي القدر.
  8. دعي الكينوا تغلي على نار هادئة لبضع دقائق ثم أضيفي الذرة والفاصوليا السوداء.
  9. دعي القدر يغلي لمدة 20 دقيقة للكينوا البيضاء و40 دقيقة للكينوا السوداء أو حتى تنضج كليًا.
  10. أضيفي الكزبرة الخضراء المتبقية في الدقائق الأخيرة.
  11. عندما تنضج الكينوا، ضعيها في طبق التقديم وزينيها بأوراق الكزبرة الخضراء وشرحات الحامض.










الكمية تكفي 4 أشخاص