هل  تتساءلون ما إذا كانت صلصة البندورة الّتي تشترونها من السوبرماركت خالية من الغلوتين؟ تبدأون بقراءة المحتويات على الوعاء وتقعون في حيرة. هل المكوّنات خالية من الغلوتين أم لا؟؟!! هناك الكثير من الماركات لصلصة البندورة غير خالية من الغلوتين، أو في معظم الأحيان لا تستطيعون التّأكد ما إذا كانت خالية أم لا. لماذا الإرتباك؟ دعونا نحضّر صلصة بندورة لذيذة وخالية من الغلوتين في المنزل! يمكن استخدام هذه الصّلصة في كثيرٍ من الأكلات مثل البيتزا والمعكرونة بولونيز وغيرها من الأكلات.

بإمكانكم حفظ هذه الصلصة في البرّاد لمدّة أسبوع وفي الثلّاجة لمدّة 6 أشهر.

المكوّنات

- بصلة واحدة
- حصّان من الثّوم
- 3 ملاعق كبيرة من الزّيت النّباتي (يفضّل الكانولا)
- عودان من الكرفس
- كيلو من البندورة الحمراء مقطعة
- ملعقة صغيرة من الملح
- ملعقة صغيرة من السّكّر
- بهار أسود مطحون طازج
- ملعقة صغيرة من الزّعتر البرّي (أوريغانو)
- ملعقة صغيرة من أعشاب بروفنس (خليط من الزّعتر وإكليل الجبل والمرد كوش...)

طريقة التّحضير

  1. قطعي البصل والكرفس ناعماً واهرسي الثّوم.
  2. ضعي الزّيت في قدر على النّار. أضيفي البصل والكرافس ونصف ملعقة من الملح وحرّكي على نار متوسّطة حتّى يذبل البصل ويستوي. أضيفي الثّوم وحرّكي.
  3. أضيفي البندورة المقطّعة (لا داعي للتّقشير). أضيفي الملح المتبقّي، البهار الأسود، الزّعتر البرّي وخليط الأعشاب.
  4. دعي الصلصة تغلي على نار هادئة لمدّة 20 دقيقة.
  5. أطفئي النّار ودعي الصّلصة تبرد.
  6. بإمكانك هرس الصّلصة مستخدمة المطحنة الكهربائية أو تركها كما هي. إحفظي الصّلصة في وعاء في البرّاد واستخدميها عند الحاجة.